Monday 20th of October 2014

logo

بيان تأسيسي PDF Imprimer Envoyer
Écrit par admin2   
Samedi, 28 Mai 2011 00:11

بمناسبة صدور ترخيص وزارة الداخلية لحزب "حركة مواطنة" بالنشاط بتاريخ 19 ماي 2011 الصادر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية عدد 24 بتاريخ 24 ماي 2011، تعلن الهيئة التأسيسية للحركة بأن الحزب حركة سياسية وطنية تونسية، وسطية اجتماعية، تعمل في إطار القانون والنظام الجمهوري الديمقراطي المواطـني على المساهمة في ترسيخ روح المواطنة والحوْكمة الفاعلة والقيادة والمبادرة، وضمان الاستقرار الاجتماعي و"التنمية الرشيدة السياديـّة" محلـّيـّا ووطنيا، والحرية والكرامة في كنف سيادة الشعب والقانون. وقد رسمت لها من الأهداف:

-       1- حماية الوطن وسيادة شعبه والعمل على إشعاع تونس في محيطها المغاربي والعربي-الإسلامي والإفريقي والأورومتوسطي والدولي؛

-       2- المشاركة في بناء حياة سياسية قائمة على قيم الجمهورية والمـُواطـَنة والديمقراطية التونسية والعمل؛

-       3- إنارة المواطن التونسي حول واقعه ومستقبله ومسؤولياته الوطنية وتشجيعه وتعبئتة للمشاركة في الحياة السياسية للبلاد بمختلف أوجهها كـ'مواطن مبادر-قائد' (citoyen entrepreneur-leader)؛

-       4- العمل على إرساء سياسة في التربية والتدريب والبحث العلمي تقوم على الخصوصيات الوطنية ومرتبطة بمتطلبات العصر وسوق الشغل والتطور العلمي والتكنولوجي والمهن الجديدة وبحاجيات البلاد؛

-       5- المساهمة في تأطير الرأي العام بما يسمح بحياة ديمقراطية متحضـّرة ومتطورة يكون فيها القانون سيـّد الجميع بالعدل والإنصاف والاتصال أداةَ تفاعل إيجابي بين المواطنين والمؤسسات؛

-       6- الدّفع إلى وإرساء نموذج تنموي يكون منوالا "رشيدا ذا سيادة" على أسـُس التوازن الجهوي، وتقليص الفوارق بين الجهات والفئات، ودعم المناطق الأقلّ حظـّا، والمواطنة والمبادرة والقيادة والمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، والتوزيع العادل للثروات وحماية الموارد الطبيعية؛

-       7- العمل على اعتماد سياسة اقتصاد رشيد ومتين ذي سيادة تقوم على خلق الثروة وضمان الحياة الكريمة وحقّ المواطن في الشغل وتأخذ في الاعتبار محدودية الموارد الطبيعية وهشاشة المنظومات البيئية للبلاد؛

-       8- السعي لـحماية الأسرة باعتبارها النواة الأساسية لتماسك المجتمع، والمرأة باعتبارها نصف المجتمع، والطفولة والشباب عماد مستقبل البلاد، والمسنـّين؛

-       9- العمل على توفير مناخ هادف لنهضة فكرية وثقافية وعلمية في كنف الحرية المسؤولة والاعتدال والانفتاح والوسطية متأصلة في الحضارة والهوية التونسية ومنفتحة على قـِيـَم العصر والحداثة؛ وتشجيع القيادات وأصحاب المبادرات الفكرية والعلمية بما ينير سبيل بناء مجتمع متأصل ومتفتح ومناخ اجتماعي-سياسي ديمقراطي وطني تتعزز فيه قيم المبادرة والعمل والقيادة والإبداع والإنتاج والجمالية والمواطنة.

وحيث أن الحركة نبعت من رحم ثورة الحرية والكرامة، وتأسست من وعي وطني بالحاجة لتأسيس تونس الجديدة على المواطنة قيمة أخلاقية وحضارية وقانونية وسياسية، فإنها تعلن وتؤكـّد أنها رسمت نهجا في العمل السياسي يعتمد الحوكمة ومناهج المبادرة والقيادة ويجعل من الحزب مدرسة في التأهيل وتقوية القدرات السياسية للمواطن، وقوّة اقتراح، فضلا عن الأدوار التقليدية الموكولة للأحزاب السياسية.

وهي ترى أنه على التونسيات والتونسيين التركيز على المواضيع والمسائل المصيرية في هذه الفترة المفصلية من تاريخ تونس التي تتحسس فيها بلادنا الطريق إلى إرساء معالم جمهورية تونس الثانية التي لا يمكن إلا أن تكون جمهورية المواطنة، وترى ضرورة تعليق الإضرابات والاعتصامات والاحتجاجات المطلبية و'ترحيل' المسؤولين (دون الحالات الاضطرارية) التي أضرّت بالبلاد، وأن أولى الأولويات هي استتباب الأمن وتجسيم برنامج الحكومة المؤقتة في إعادة دفع الاستثمار وإحداث الشغل لمئات الآلاف من العاطلين.

كما تؤيـّد مقترح الهيئة العليا المستقلة لانتخاب المجلس التأسيسي بتأجيل موعد 24 جويلية بضع أسابيع بالنظر لحتميـّة تنظيم انتخابات جامعة لكلّ مقومات النزاهة والشفافية بالنظر للأهمـّية البالغة التي يمثلها المجلس الوطني التأسيسي في إرساء معالم دستورية صلبة لمستقبل تونس القريب والضارب في المستقتل.

والحركة تدعو الأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني بوضع مصلحة تونس ومستقبلها فوق الاعتبارات والحسابات الحزبية السياسية الانتخابية لئلاّ يفقد المجلس التأسيسي من مهمـّته التاريخية والمصيرية والنبيلة في تمكين البلاد من دستور نموذجي للعالم على أساس ديمقراطية تونسية ونظام جمهوري خصوصي، وهو ما ليس على التونسيين بعزيز بما لها من كفاءات قانونية وفكرية وسياسية مشهودة.

وتعلن الهيئة التأسيسية في الختام عن عزمها الراسخ على تأسيس عملها على تطلعات شباب تونس الأبيّ وتبني أفكارهم وتطلعاتهم، وعن وفاءها والتزامها بالمساهمة في تحقيق أهداف الثورة من منطقات عمليـّة لا إيديولوجية بالأساس، مؤكـّدة التزامها بالقيام بدورها الوطني في المساهمة النشيطة في هذا الحوار الوطني المتطوّر الهادف إلى بناء التوازنات المجتمعية والاقتصادية والسياسية للبلاد المرجوّة، ومعبـّرة عن ارتياحها لمؤشرات الوعي المتنامي لدى التونسيات والتونسيين الذي يـُعـَدّ الضامن لمستقبل واعد لتونس المـُواطـَنة.

 

مراجع مفيدة

دخول إلى الموقع




mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterToday156
mod_vvisit_counterYesterday602
mod_vvisit_counterThis week758
mod_vvisit_counterLast week2044
mod_vvisit_counterThis month6000
mod_vvisit_counterLast month8557
mod_vvisit_counterAll days130845

We have: 2 guests, 2 bots online
Your IP: 54.166.66.204
 , 
Today: Oct 20, 2014

Designed by mouwatana.com